شاهد > تقنية وتكنولوجيا > كيف تسعف صائما تعرض للإغماء
تقنية وتكنولوجيا

كيف تسعف صائما تعرض للإغماء

سعدنا زيارتكم اصدقائي لشبكة شاهد المميزة ، نوفر لكم كيف تسعف صائما تعرض للإغماء

ويشرفنا ان نوفر لكم دائما افضل واكثر الاجابات والمعلومات دقة في المحتوى العربي ، اذا كانت المعلومات الخاصة بكيف تسعف صائما تعرض للإغماءكاملة بشكل كاف ..

فيفضل ان تستخدم محرك البحث الخاص بالموقع ، وسنحاول جاهدين في اقرب وقت توفير المعلومات الأفضل حول كيف تسعف صائما تعرض للإغماء

لا تنس زيارة كافة المواضيع الشيقة في شبكة شاهد ، والتي ستتعجبكم ان شاء الله.

كيف تسعف صائما تعرض للإغماء 

اهلا وسهلا بكم زائرينا الكرام في شبكة شاهد للحصول على كل ما تبحثون عنه على شبكة شاهد

الإغماء

يُعرّف الإغماء بأنّه حالة فقدان للوعي لفترة قصيرة تتراوح بين عدّة ثواني إلى بضع دقائق لعدم كفاية الأكسجين الواصل للدماغ، وقد يسبقه شعور بالغثيان أو الدّوخة، ويحدث الإغماء لعدّة أسباب منها ما هو غير واضح، أو قد يُعزى لمشاكل طبيّة سابقة لدى الشخص مثل انخفاض ضغط الدمّ أو انخفاض السكّر، كما يُعدّ بعض المرضى أكثر عُرضة لاحتماليّة الإغماء أبرزهم مرضى القلب وتصلّب الشرايين، مرضى السّكري، المرضى الذين يعانون من أمراض الرئة المُزمنة، عدم انتظام ضربات القلب أو القلق[١]. بالإضافة لبعض المسبّبات المختلفة للإغماء مثل الخوف أو الصدمات العاطفيّة، الجفاف، فرط التّهوية، السّعال الشديد، الإرهاق والوقوف لفترات طويلة، الإجهاد ضمن فترات ارتفاع درجة الحرارة، الشعور بألم حاد، نوبات التشنّج، الانخفاض المُفاجئ لضغط الدمّ الذي قد يحدث عند الوقوف السريع بعد فترة من الاستلقاء، استهلاك المخدّرات أو الكحول، كما قد يتسبّب بحالات الإغماء استخدام بعض العلاجات كأدوية الضغط، الاكتئاب، والقلق، الحساسيّة، وسيتمّ معرفة كيف تسعف صائما تعرض للإغماء في هذا المقال[١].

أسباب الإغماء أثناء الصيام

قد يحدث الإغماء أثناء الصيام لعدّة أسباب أبرزها نقص السوائل التي تدخل الجسم ممّا قد يتسبّب بالجفاف، فحين تنخفض مستويات السوائل في الجسم سوف ينخفض ضغط الدمّ، بالتالي تصل كميّات أقلّ من الدم والأكسجين إلى الدّماغ ويحدث الإغماء، بالإضافة لدور التبوّل المتكرّر الذي يعاني منه مريض السكّري في حصول الجفاف ممّا يؤدّي إلى تلف أعصاب معيّنة بسبب ارتفاع نسبة السكر بالدمّ، والتي يساهم تلفها في اختلال توازن ضغط الدمّ[٢]. كما يُساهم انخفاض ضغط الدمّ الانتصابي في حدوث الإغماء عند الوقوف بسرعة كبيرة بعد وضعيّة الراحة سواء كانت استلقاءً أو جلوسًا، إذ تسحب الجاذبيّة الدمّ باتّجاه الساقين ممّا يؤدّي إلى خفض ضغط الدمّ في بقيّة أجزاء الجسم، ويعمل هذا الانخفاض على تحفيز الجهاز العصبي في الوضع الطبيعي للتعامل معه بزيادة ضربات القلب وتضييق الأوعية الدمويّة لمحاولة ضبط ضغط الدمّ ومنع انخفاضه الشديد، لكنّ الجفاف ونقص السوائل يعملان على إفشال مُحاولة ضبط الضغط بهذه الطريقة، بالتالي تصل كميّات أقللّ من الدمّ والأكسجين للدماغ ويحدث الإغماء أثناء الصيام، فهي إذن حالة مُتعارف على حدوثها أثناء الصيام لذا لا بدّ من معرفة كيف تسعف صائما تعرض للإغماء[٢].

كيف تسعف صائمًا تعرض للإغماء

من المهمّ معرفة كيف تسعف صائما تعرض للإغماء، إذ حين يفقد الصائم وعيه لا بدّ من اتّخاذ إجراءات السلامة اللازمة واستدعاء الفريق الطبّي المحلّي المختصّ مُباشرة خصوصًا إذا كان يُعاني من آلام في الصدر، صعوبة في التنفّس، عدم انتظام ضربات القلب، يظهر لون أزرق على شفتيه أو وجهه، أو حين يصعب إيقاظه، مع ضرورة العمل بالإجراءات الآتية[٣]:

  • التأكّد من وجود الشخص في مكان آمن، وضعه على ظهره، تخفيف الملابس الضيّقة مع رفع قدميه لاستعادة تدفّق الدمّ إلى الدماغ.
  • محاولة إيقاظ الشخص الفاقد للوعي، وطلب النّجدة سريعًا إن لم يستجب مع بدء عمليّة الإنعاش القلبي الرئوي إذا لزم الأمر.
  • قلب وضعيّة الشخص على جواره إن ترافق الإغماء مع التقيّؤ أو وجود نزيف من الفمّ.
  • مراجعة الطبيب المُختصّ إن كان الشخص قد ضُرِبَ على رأسه نتيجة الإغماء، وإن تكرّر فقدان الوعي لديه أكثر من مرّة خلال الشهر، يُعاني من مشاكل في القلب أو أمراض أخرى، أو إن كان يشعر بأعراض أخرى مثل ألم في الصدر، ارتباك، ضيق تنفّس، صعوبة في الكلام أو عدم وضوح في الرؤية.