حديث الصحافة في هذا اليوم قمنا بتلخيصه لسيادتكم على موقع شاهد ولنبدأ بالقراءة من الأشياء التي تثير استفزاز جماهير ريال مدريد أثناء متابعتهم مباريات ريال مدريد في الفترة الاخيرة أو قراءة الاخبار المتعلقة للنادي لا تعد ولا تحصى، والغريب أن الإدارة برئاسة فلورنتينو بيريز والجهاز الفني بإدارة زين الدين زيدان لا يكترثان لكل ما يردده عشاق النادي بشكل متواصل.من الواضح أن ريال مدريد ما زال لم يخرج من الازمة التي دخل بها منذ بداية الموسم الماضي، بل منذ الموسم قبل الماضي لو استثنينا الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا الأخير الذي جاء بصعوبة بالغة وبفضل بعض التوفيق ومهارات استثنائية من اللاعبين.

البداية كانت معقدة لريال مدريد في الموسم الجديد، تعثر في مباراتين من أصل 3، وحقق فوزاً وحيداً جاء على حساب سيلتا فيجو، بالإضافة إلى أن الأداء ليس ثابتاً وغير متوازن، ففي بعض الاوقات يقدم الفريق أداء جيد وفي أحيان أخرى يظهر بشكل مخيب للآمال، دون أن ننسى المشاكل الدفاعية التي لا تنتهي.

وهناك العديد من الأمور التي تثير استياء الجماهير وغضبهم، لكن زيدان وبيريز لا يحركان ساكناً تجاها، وهي على النحو التالي:-

تيبو كورتوا لا يصلح للريال

أخبار متعلقة هنا نعرض لكم ملخص لأخر الاخبار المتعلقة في نادي ريال مدريد على موقع شاهد
ملخص أخبار ريال مدريد .. بيريز يُنير شعاع تفاؤل وسط عتمة الريال
بيريز : بنزيما مزيج من الظاهرة رونالدو وزيدان
الأمر لا يتعلق بمستواه المتواضع وحسب، ولا بانعدام التصديات لديه إن لم تكن الكرة بحوزته، ولا بكم الأهداف الهائل الذي يتلقاه، بل هناك أسباب أخرى تجعل هذا الحارس غير مناسب لريال مدريد تحديداً، منها أنه غير منسجم مع زملائه وبالأخص رباعي خط الدفاع، بالإضافة إلى أنه أتى ليأخذ مكان الحارس كيلور نافاس الذي يحظى بتقدير وإعجاب الجميع في غرفة تبديل الملابس.

والأهم من هذا كله، أن الحارس البلجيكي لا يجيد اللعب بقدميه، فإذا حاول التمرير تشعر انه سيرتكب هفوة، ولذلك يقوم دائماً بتشتيت الكرة، وفي الغالب تذهب تسديدته للفريق المنافس أو تخرج من الملعب، مما يقلل من نسبة استحواذ الفريق خلال المباراة، ويجعل حظوظه ببناء هجمة منسقة ضئيلة للغاية، لاسيما وأن الريال من نوعية الفرق التي تحاول بناء اللعب من الخلف، ولذلك لا يناسبه أبداً حارس لا يجيد اللعب بقدميه بشكل جيد.

نقطة أخرى يمكن الحديث عنها وهي أن كورتوا لا يتمتع بقوة الشخصية، فهو هش على الصعيدين الذهني والنفسي، واتضح ذلك في العديد من المناسبات سواء مع تشيلسي سابقاً أو ريال مدريد، وكلما تعرض للضغط والانتقادات كلما أصبح مستواه أسوأ، وهذا يفسر سبب تألقه الملفت مع أتلتيكو مدريد ومنتخب بلجيكا، لأن الضغوط معهما شبه معدومة، على عكس الريال، وبدرجة أقل تشيلسي.

المشكلة أن زيدان ورغم إعجابه وثقته بكيلو نافاس، فضل عليه تيبو كورتوا لسبب لا يعلمه أحد، والإدارة أيضاً اختارت بيع الحارس الكوستاريكي والإبقاء على البلجيكي، وتم انتداب أريولا ليكون الحارس الثاني، وهو حارس كثير الهفوات أيضاً رغم أن لديه بعض لحظات التألق.