أعلنت شركة “نيسان” اليابانية للسيارات، الإثنين، أن رئيسها التنفيذي “هيروتو سايكاوا”، سوف يستقيل من منصبه بعد أيام، إثر إقراره بتلقي أموال بالمخالفة للوائح الداخلية.

وأحدث الخبر هزة في الشركة اليابانية، التي تعاني انخفاضا في الأرباح خلال الفترة الماضية، على خلفية أزمة الرئيس التنفيذي السابق للشركة، كارلوس غصن، الذي أطيح به في مارس/آذار الماضي.

وقالت “نيسان”، في بيان لها، إن “مدير العمليات ياسوهيرو ياموتشي، سيشغل مؤقتا منصب المدير التنفيذي إلى حين تعيين شاغل للمنصب بنهاية أكتوبر/ تشرين أول المقبل، حيث يستقيل سايكاوا في 16 سبتمبر/أيلول الجاري”، بحسب وكالة “كيودو” المحلية.

وتمثل استقالة “سايكاوا” خروجا مبكرا لرجل كان مكلفا بتصحيح وضع الشركة، بعد إقالة رئيسها السابق “كارلوس غصن” واعتقاله بتهم تتعلق بسوء السلوك المالي.

ويواجه غصن الذي أطيح به من رئاسة المجموعة في مارس/ آذار الماضي، اتهامات بـ “الفساد المالي وخيانة الأمانة” بعد مزاعم بعدم الإفصاح عن نحو 82 مليون دولار من راتبه، وتحويل خسائر مالية شخصية إلى حسابات نيسان.

وتراجعت الأرباح الصافية لنيسان 57 بالمئة في العام المالي 2019/2018.