شاهد > دين > ما تفسير محمد صلى الله عليه و سلم في المنام
دين

ما تفسير محمد صلى الله عليه و سلم في المنام

سررنا بزيارتكم احبائي لشبكة شاهد المميزة ، نوفر لكم ما تفسير محمد صلى الله عليه و سلم في المنام

ويشرفنا ان نوفر لكم دائما افضل واكثر الاجابات والمعلومات دقة في المحتوى العربي ، اذا كانت المعلومات الخاصة بما تفسير محمد صلى الله عليه و سلم في المنام كاملة بشكل كاف ..

فيفضل ان تستخدم محرك البحث الخاص بالموقع ، وسنحاول جاهدين في اقرب وقت توفير المعلومات الأفضل حول ما تفسير محمد صلى الله عليه و سلم في المنام

لا تنس زيارة كافة المواضيع الشيقة في شبكة شاهد ، والتي ستتعجبكم ان شاء الله.

ما تفسير محمد صلى الله عليه و سلم في المنام

ورد فى الحديث الصحيح عنه, أنه قال:”من رآنى فى
المنام فسيراني في اليقظة, فإن الشيطان لا يتمثل بي”.
وفي رواية أخرى:”من رآني فقد رأى الحق”. وفي رواية
أنس رضي الله عنه:”من رأني في المنام فلن يدخل
النار”. وفى رواية:”لن يدخل النار من راني في المنام”.
وفي رواية:”من رأني في منامه فقد رأني حقا ولا ينبغي
للشيطان أن يتصور بصورتي”. وهناك روايات أخرى, وقد
اختلف العلماء في معنى الحديث: فقال جماعة: هي رؤية
النبي في صورته التي كان عليهاء وقال ابن سيرين رحمه
الله: في صورته التي قبض عليهاء ويؤيده حديث عاصم بن
كليب ولفظه عند الحاكم بسند جيد, قلت لابن عباس رضي
الله عنهما: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم في المنام» .
فقال: صفه لي, فذكرت الحسن بن علي فشبهته به فقال:
رأيته؛ ولا يعارضه خبر من رأني في المنام فقد رأني فإنني
أرى في كل صورة لأنه ضعيف, وقال آخرون: ولا يشترط
ذلك منهم إبن العربي رضي الله عنه, قال ما حاصله رؤيته
عليه السلام بصفته المعلومة إدراك للحقيقة وبغيرها إدراك
للمثال, فإن الصواب أن الأنبياء عليهم السلام لا تغيرهم
الأرض فإدراك الذات الكريمة حقيقة, وإدراك الصفات إدراك
للمثال, وقال إبن أبي حمزة رؤياه في صورة حسنة حسن
فى دين الرائى, لأنه صلى الله عليه وسلم كالمرآة الصقيلة
ينطبع فيها ما يقابلها, وهذه هي الفائدة الكبرى في رؤيته
عليه السلام إذ بها يعرف حال الرائي, وقد ذكر هذا إبن
حجر الهيثمي رحمه الله تعالى في شرح شمائل الترمذي؛
وكذلك سائر الأنبياء عليهم السلام؛ فإن الشيطان لا يتمثل
بالله ولا بالأنبياء ولا بالملائكة عليهم السلام. . ِ

اترك تعليقا