شاهد > منوعات > من هو حسن حفار السيره الذاتيه
منوعات

من هو حسن حفار السيره الذاتيه

سررنا بزيارتكم احبائي لشبكة شاهد المميزة ، نوفر لكم من هو حسن حفار السيره الذاتيه

ويشرفنا ان نوفر لكم دائما افضل واكثر الاجابات والمعلومات دقة في المحتوى العربي ، اذا كانت المعلومات الخاصة بمن هو حسن حفار السيره الذاتيه كاملة بشكل كاف ..

فيفضل ان تستخدم محرك البحث الخاص بالموقع ، وسنحاول جاهدين في اقرب وقت توفير المعلومات الأفضل حول من هو حسن حفار السيره الذاتيه

لا تنس زيارة كافة المواضيع الشيقة في شبكة شاهد ، والتي ستتعجبكم ان شاء الله.

من هو حسن حفار السيره الذاتيه

زائرينا الكرام يسعد موقع شاهد ان يقدم لكم افضل المعلومات والشخصيات الهامه ونتمنى لكم قضاء اجمل الاوقات والاستفاده من المواضيع المطروحه ولا تترددو بالتواصل معنا في اي وقت. 

كما يسعد موقع شاهد ان يقدم لكم من هو المنشد حسن حفار

من هو حسن حفار السيره الذاتيه

من هو حسن حفار 

ما جنسيه حسن حفار

مسيره حسن حفار

بدايت حسن حفار

ماكانه حسن حفار

أداؤه  حسن حفار

 

السيرة الذاتية

ولد الاستاذ حسن حفار عام ١٩٤٣ وهو منشد سوري من مدينة حلب 

عاش وترعرع في هذه المدينة العريقة وتعلم منها اصول الانشاد على يد كبار منشدين حلب واعطا لها الكثير ايضا.

 بدأ في الستينات من القرن الماضي وخص في الانشاد الديني والموشحات والادوار والموال وخصوصا السبعاوي وكانت له حفلات كثيرة خارج سوريا منها باريس والجزائر والبحرين وتونس وغيرها الكثير ولقب ب (حفار القلوب)حتى اصبح هو استاذ المنشدين في حلب

درس حسن الحفار أصول الإنشاد والتجويد ومقامات الموسيقى العربية الكلاسيكية، قبل أن يعمل لسنوات طويلة مع كبار المنشدين في حلب، أمثال صبري مدلل وعبد الرؤوف حلاق وعمر البطش، حتى كوّن فرقته الخاصة بعد ١٧ عامًا.

بدايته(المنشد حسن حفار)

تمرس في مجالي الإنشاد والتجويد القرآني ليصبح الحفّار مؤذناً في الجامع الأموي الكبير في مدينته حلب وصوته الذي ثقب صمت المدينة قبَيل الصلاة لفت المعلِّمين الكبار الذين تبنوا طاقاته بينهم المنشدون صبري مدلل وبكري كردي وعبد الرؤوف حلاق.

مكانته (حسن حفار)

بعد رحيل صبري مدلَّل عميد المنشدين الحلبيين بات الشيخ حسن الحفّار أبرز الشيوخ الأحياء على صعيد تراث الإنشاد الصوفي بلُغتَيْه الدينية والدنيَوية. 

صحيح أن الحفّار ليس الوريث الوحيد لهذه المدرسة، لكنَّه كان الاسم الأبرز يومها وخصوصاً في فرعها الحلبيّ.

أداؤه (حسن حفار)

أما أداء المنشد حسن حفار فلا تشوبه شائبة هو عبارة عن عمل متقن إلى أقصى حدود يعكس معرفة مطلقة بأسرار المهنة. كذلك يدل على تناغم قلّ نظيره بين الفرقة وشيخها، لا تستطيع الأذن أن تلتقط أدنى هفوه من دون أن تتململ من الكمال «غير البشري» لأنه بكل بساطة كمال مشوَّهٌ بطبيعة إنسانية هي غير كاملة في الأساس. في أداء الجوقة بأوروبا شغف بالتطريب والسلطَنَة، لكن احترام المعلِّم يفرض عليها توفير الحالة الطربية له، فيتولى التعبير عنها أو يتخلى. وفي التخلي تعبيرٌ مضاعف ينعكس تأثيرات مفتوحة على كل الاحتمالات بحسب تأويلات السامع. وهذه الحالات التي يعجز المستمع العربي عن شرحها للغرب، يصبح الكلام عنها أعجز تعبيراً عندما نشير إلى الخاصة الأساسية لهذه الموسيقى أحادية الصوت (مونوفونيك) فالصوت البشري أحادي الصوت.