شاهد > منوعات > ما حقيقة خبر وفاة زغلول النجار وتفاصيل حديثه عن فيروس كورونا 2020
منوعات

ما حقيقة خبر وفاة زغلول النجار وتفاصيل حديثه عن فيروس كورونا 2020

سعدنا بزيارتكم اصدقائي لشبكة شاهد المميزة ، نوفر لكم ما حقيقة خبر وفاة زغلول النجار وتفاصيل حديثه عن فيروس كورونا 2020

ويشرفنا ان نوفر لكم دائما افضل واكثر الاجابات والمعلومات دقة في المحتوى العربي ، اذا كانت المعلومات الخاصة بما حقيقة خبر وفاة زغلول النجار وتفاصيل حديثه عن فيروس كورونا 2020 كاملة بشكل كاف ..

فيفضل ان تستخدم محرك البحث الخاص بالموقع ، وسنحاول جاهدين في اقرب وقت توفير المعلومات الأفضل حول ما حقيقة خبر وفاة زغلول النجار وتفاصيل حديثه عن فيروس كورونا 2020

لا تنس زيارة كافة المواضيع الشيقة في شبكة شاهد ، والتي ستتعجبكم ان شاء الله.

وأضاف النجار: من أهوال يوم القيامة أن يفر المرء من أمه وأبيه وصاحبته وبنيه وفصيلته التي تؤويه، هي علامات مرتبطة بتكوير الشمس وانشقاق القمر وعهن الجبال المنفوش.. اليوم يلعب كورونا “دور القيامة الصغرى”، شوارع خالية، مساجد بلا صفوف وكعبة بلا طواف، وحدائق تخلو من ابتسامات الأطفال.

وتابع الدكتور العالم الفلكي زغلول: ناس جاثمين فى بيوتهم يخشون حتى التنفس، ترهبهم العطسة وتبعثرهم كحة عابرة”، مردفا : “كورونا اليوم يفرق بين الزوج وزوجه والأخ وأخته ويفر المرء من المصاب دون اعتبار لصلة قرابة أوصداقة (..) مات البعض بالفيروس ولم يصل عليهم،ودفنوا بطريقة نقل البضائع دون أن يمسهم ماءبثيابهم مرضواوبذات الثياب دفنوا”.

image.png

 وزاد النجار: تخيلوا في نعيم الدنيا ومفاتنها يحصل هذ الخوف والفرار،يحصل هذا وإمكانية إيجاد اللقاح متوفرة، مضيفا أن “المطهرات من الكلوركس للديتول متوفرة،الصوابين بأنواعها موجودة،فما بالنا بالفرار يوم الغاشية حين لا يتواجد إلا كتاب إماأن تلقفه باليمين أوالشمال كوروناحول إيطاليا إلى مقاطعة هندية فقد باتوا”. وفق ما كتب.

وتابع العالم المصري: يحرقون ضحايا الفيروس، وفي كوريا الشمالية تهديد بإعدام المصابين، ودول أخرى تدفن موتاها بطريقة شهداء البحر، مستطردا : “صورة مصغرة ليوم عظيم، الفرق أن يوم البعث تزدحم الأرض وتتقارب الصفوف، يقف الجميع صفا لرب يجي والملك صفا أيضا”.

 

وحصل الدكتور زغلول النجار على الأستاذية “بروفيسور”، والدكتوراة من جامعة ويلز، علما أنه من خريجي جامعة القاهرة في سنة 1955م إذ حصل على درجة البكالوريوس منها مع مرتبة الشرف، وكان الأول على الدفعة.

وحصل الدكتور زغلول النجار على الأستاذية “بروفيسور”، والدكتوراة من جامعة ويلز، علما أنه من خريجي جامعة القاهرة في سنة 1955م إذ حصل على درجة البكالوريوس منها مع مرتبة الشرف، وكان الأول على الدفعة.

الجدير بالذكر أن الدكتور زغلول النجار هو داعية إسلامي وباحث جيولوجي مصري الجنسية يبلغ من العمر 86 سنة حاليا، وهو من مواليد الغربية في مصر يوم السابع عشر من شهر نوفمبر 1933، وتلقى تعليمه في جامعة ويلز والقاهرة والملك فهد للبترول والمعادن.

ومن المعروف عن النجار أنه كان عضوا في عدد من الهيئات والمؤسسات، من أبرزها عضوية مجلس إدارة المجلس العالمي للبحوث الإسلامية في مصر، وعضوية جمعية المسلم المعاصر، وعضو مؤسس للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن والسنة.

كما أن زغلول النجار كان مستشارا لمتحف الحضارة الإسلامية في سويسرا، وكذلك مستشارا علميا لكل من مؤسسة روبرستون للأبحاث ببريطانيا، وبمك دبي الإسلامي، وشركة الزيت العربي بالخفجي، ومستشارو النفط العرب الكويت.