شاهد > منوعات > فيروس كورونا: بريطانيا تنوي عزل الأشخاص الذين تفوق أعمارهم السبعين في غضون أسابيع
منوعات

فيروس كورونا: بريطانيا تنوي عزل الأشخاص الذين تفوق أعمارهم السبعين في غضون أسابيع

سررنا بزيارتكم احبائي لشبكة شاهد المميزة ، نوفر لكم فيروس كورونا: بريطانيا تنوي عزل الأشخاص الذين تفوق أعمارهم السبعين في غضون أسابيع

ويشرفنا ان نوفر لكم دائما افضل واكثر الاجابات والمعلومات دقة في المحتوى العربي ، اذا كانت المعلومات الخاصة بفيروس كورونا: بريطانيا تنوي عزل الأشخاص الذين تفوق أعمارهم السبعين في غضون أسابيع كاملة بشكل كاف ..

فيفضل ان تستخدم محرك البحث الخاص بالموقع ، وسنحاول جاهدين في اقرب وقت توفير المعلومات الأفضل حول فيروس كورونا: بريطانيا تنوي عزل الأشخاص الذين تفوق أعمارهم السبعين في غضون أسابيع

لا تنس زيارة كافة المواضيع الشيقة في شبكة شاهد ، والتي ستتعجبكم ان شاء الله.

فيروس كورونا: بريطانيا تنوي عزل الأشخاص الذين تفوق أعمارهم السبعين في غضون أسابيع

 مرحبا بزوارنا زائري موقع شاهد يشرفنا ان نعرض لكم حل الكثير من الأسئلة الدراسية وحل الألغاز الشعبية والشعرية والثقافية ونقدم لكم :

فيروس كورونا: بريطانيا تنوي عزل الأشخاص الذين تفوق أعمارهم السبعين في غضون أسابيع

والجواب كتالي

أكد وزير الصحة البريطاني، مات هانكوك، اتخاذ إجراءات لعزل الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن السبعين، لحمايتهم من فيروس كورونا في غضون الأسابيع المقبلة.

 

وقال هانكوك لشبكة “سكاي نيوز” إن هذا الإجراء قد يكون أمرا مزعجا لكبار السن والأكثر عرضة للإصابة بالمرض، لكنه يهدف إلى حمايتهم”.

 

وتواجه الحكومة البريطانية ضغوطاً لبذل المزيد من الجهود لمكافحة الوباء بعد أن ارتفع عدد الوفيات إلى 21 شخصاً أمس السبت.

وكانت جميع الوفيات حتى الآن هم ممن تزيد أعمارهم عن الستين عاماً أو كانوا يعانون من حالات مرضية.

 

وإجراء “العزل الذاتي” يعني أن يُطلب من الناس البقاء في المنزل وعدم استقبال أي زائري، وحتى المواد الغذائية والأدوية يجب أن تُترك على أعتاب منازلهم لاستلامها دون التواصل المباشر مع أي شخص.

حديثه إلى “سكاي نيوز”، سُئل هانكوك عما إذا كانت هذه الإجراءات التي ستُتخذ، ستستمر لمدة أربعة شهور كما تم الإبلاغ أم لا.

 

ورد قائلا “إن المزيد من التفاصيل ستطرح عندما يحين الوقت المناسب للقيام بذلك”.

 

وأضاف أن سبب عدم تنفيذ الإجراء حتى الآن هو أن الفترة الزمنية المطلوبة طويلة جداً.

ويأتي هذا الإعلان بعد أن وجّه بعض العلماء انتقاداً لاستراتيجية الحكومة، وكتبوا إلى الوزراء يحثونهم على اتخاذ إجراءات أكثر صرامة للحد من انتشار مرض كوفيد -19.

 

ووصل العدد الإجمالي لحالات الإصابة بفيروس كورونا المؤكدة في بريطانيا إلى 1140 حالة، وتم فحص 37746 شخصاً.

 

وسيطلب رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، من الشركات البريطانية الانضمام إلى “الجهد الوطني” المبذول لإنتاج المزيد من أجهزة التهوية والمعدات الطبية الأخرى بسرعة، لمساعدة خدمة الصحة الوطنية البريطانية في الحد من تفشي الفيروس.