شاهد > منوعات > صحيفة محمد بن زايد تطعن من الخلف.. دبلوماسية عُمان “ساذجة”
منوعات

صحيفة محمد بن زايد تطعن من الخلف.. دبلوماسية عُمان “ساذجة”

سعدنا زيارتكم اصدقائي لشبكة شاهد المميزة ، نوفر لكم صحيفة محمد بن زايد تطعن من الخلف.. دبلوماسية عُمان “ساذجة”

ويشرفنا ان نوفر لكم دائما افضل واكثر الاجابات والمعلومات دقة في المحتوى العربي ، اذا كانت المعلومات الخاصة بصحيفة محمد بن زايد تطعن من الخلف.. دبلوماسية عُمان “ساذجة”كاملة بشكل كاف ..

فيفضل ان تستخدم محرك البحث الخاص بالموقع ، وسنحاول جاهدين في اقرب وقت توفير المعلومات الأفضل حول صحيفة محمد بن زايد تطعن من الخلف.. دبلوماسية عُمان “ساذجة”

لا تنس زيارة كافة المواضيع الشيقة في شبكة شاهد ، والتي ستتعجبكم ان شاء الله.

صحيفة محمد بن زايد تطعن من الخلف.. دبلوماسية عُمان “ساذجة”، اهلا وسهلا بكم اعضاء وزوار موقع شاهد الكرام بعد التحية والسلام ويسرنا ان نضع لكم،صحيفة محمد بن زايد تطعن من الخلف.. دبلوماسية عُمان “ساذجة” ، من خلال موقع شاهد ان شاءالله.

شنّت صحيفة “العرب” اللندنية، الممولة من ولي عهد الإمارات  محمد بن زايد، هجومًا صارخًا على سلطنة عمان، واصفة سياستها بـ”الساذجة”.

Powered byVideooTV
وقالت الصحيفة: إن “المنطق الدبلوماسي للسلطنة (ساذج)، وأنه من الصعب أن تستمر عُمان في لعب دور(الوسطية)”

وأضافت: أن سلطنة عمان، تحت وطاة انخفاض أسعار النفط، وأزمة كورونا، سوف تغيّر من سياستها لتتوافق مع سياسة دول الخليج، لا سيما في الملف الإيراني.

ووصفت الصحيفة اقتصاد السلطنة، بأنه من أكثر الاقتصاديات هشاشةً في دول مجلس التعاون الخليجي، قبل أزمة كورونا وانهيار أسعار النفط.

يذكر أن السلطان هيثم بن طارق، قد أكد في خطاب توليه العرش خلفًا للسلطان قابوس، أن سياسة السلطنة لن تتغير بعد السلطان “قابوس”، وأنه سيسير على خطاه في كافة الملفات، وعلى رأسها عدم التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد الأخرى، واتباع سياسة حسن الجوار.