شاهد > الثقافة والفنوان > بالرجوع إلى مصادر المعرفة ناقشي من وجهة نظرك العبارتين التاليتين
الثقافة والفنوان

بالرجوع إلى مصادر المعرفة ناقشي من وجهة نظرك العبارتين التاليتين

سررنا بزيارتكم احبائي لشبكة شاهد المميزة ، نوفر لكم بالرجوع إلى مصادر المعرفة ناقشي من وجهة نظرك العبارتين التاليتين

ويشرفنا ان نوفر لكم دائما افضل واكثر الاجابات والمعلومات دقة في المحتوى العربي ، اذا كانت المعلومات الخاصة ببالرجوع إلى مصادر المعرفة ناقشي من وجهة نظرك العبارتين التاليتين كاملة بشكل كاف ..

فيفضل ان تستخدم محرك البحث الخاص بالموقع ، وسنحاول جاهدين في اقرب وقت توفير المعلومات الأفضل حول بالرجوع إلى مصادر المعرفة ناقشي من وجهة نظرك العبارتين التاليتين

لا تنس زيارة كافة المواضيع الشيقة في شبكة شاهد ، والتي ستتعجبكم ان شاء الله.

بالرجوع إلى مصادر المعرفة ناقشي من وجهة نظرك العبارتين التاليتين

لا بد من التخطيط المسبق للحمل واختيار الوقت المناسب والمباعدة بين حمل و آخر

هذا السؤال ضمن مادة التربية الصحية والنسوية البرنامج المشترك التعليم الثنوي نظام المقررات ١٤٤١

مرحبآ بكم طلاب المرحلة الثانوية في موقعنا التعليمي شاهد نوفر لكم حلول اسألة مواد المناهج الدراسية والمقررات للجميع المراحل الدراسية

اسألنا من خلال التعليقات والإجابات عن أي شيء نعطيك الإجابة النموذجية

# هل تبحث حقا عن حل السؤال السابق تجد إلإجابة هنا
   @@@@@@({الحل})@@@@@@

عادة تحمل النساء بدون تخطيط مسبق، ولكن هناك اتجاء متزايد نحو التخطيط والإعداد الجيد للحمل

مبدئيا التخطيط أسلوب صحي جيد يؤثر إيجابية عليك وعلى طفل المستقبل. فالتخطيط، يساعدك مثلا
على الإقلاع عن العادات السيئة والوصول لوزن مناسب قبل الحمل وتهيئة جسدك لهذا الحمل وهذه
الرحلة الطويلة التي تستمر 9 أشهر، كما يساعد على السيطرة على أي حالة مرضية لذا يعد هامة
جدة أثناء الحمل. إذا كان وزن الحامل ضعيف زيادة عن اللزوم، ربما تتعرض لولادة مبكرة أو يكون
وزن المولود أقل من المفروض، أما إذا كان الوزن زيادة عن اللزوم فمن الممكن أن تتعرض
المضاعفات أثناء الولادة ويكون وزن المولود أكبر من اللازم. إذا كانت المرأة تخطط للحمل، يجب أن
تبدأ في ممارسة حمية صحية تساعدها في الوصول لوزن مناسب واستشارة الطبيب
ينصح للمراة التي تريد أن تحمل، بتناول حمض الفوليك يوميا والذي يباع في الصيدليات على هيئة
حبوب ، وكذلك تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك، فهو فيتامين هام يساعد على منع التشوهات
الخلقية في المخ والعمود الفقري للجنين، فحمض الفوليك يلعب دورا كبير في تطور الجهاز العصبي
الجنين وهذا الجهاز من أوائل الأجهزة التي تتطور
يمكن الحصول على حمض الفوليك في الأطعمة التالية، الحبوب والبقوليات، السبانخ ، ثبات الهليون،
الخس، الفاصوليا الحمراء، الكرنب القمح و عصير البرتقال
نقص الحديد من المشكلات الصحية المانعة عن الأطفال والنساء، خاصة الحوامل منهن. ولكن لا احد
ينصح بأخذ مكملات حديد قبل الحمل دون الرجوع للطبيب. إنما يفضل أن تتناول الأطعمة الغنية
بالحديد. من هذه الأطعمة المحار، البقوليات و البيض، السبانخ، القوله عصير الخوخ وكذلك الزبيب.
قبل الحمل، يجب أن تتابع المرأة مع الطبيبة حالتها الصحية حتى يتأكد من أنها مستقرة وتحت
السيطرة من تلك الحالات الصحية: مرض السكر، الكوليسترول، ضغط الدم المرتفع والسمنة
هناك العديد من الأطسة التي تساعد على نمو الخصوبة لدى المرأة وتسهل الحمل، مقلية
ا- الخضروات الورقية وخاصة السبانخ. فهي غنية بمضادات الأكسدة والحديد وحمض الفوليك
۲ – الخضروات البرتقالية و الصفراء اللون حيث يتوفر فيها كل من مضادات الأكسدة والبيتا
کاروتن
٣ – البطاطا والجزر والبازلاء، فهذه الأطعمة هامة إذا كنت تعانين من اضطراب في الدورة الشهرية.
٨- البرتقال والتوت والفراولة الغنية بفيتامين ج
د. المكسرات مثل اللوز والجوز فهذه المكسرات غنية بالأوميجا 3.
– الشاي الأخضر
۷- تتناولي الكثير من الماء لمنع الجفاف.
18 – منتجات الألبان والبيض وسمك السالمون والتونة الغنية بالكالسيوم
– الثوم لأنه غني بفيتامين ب ة.
۱۰ – العسل والمعروف على مدار التاريخ كطعام هام للقصوية
۱۱ – الفلفل الحار، والمأكولات الحارة فهي تنشط الدورة الدموية
۱۲ – الحبوب الكاملة، مثل:
الأرز البني والدقيق الكامل والشوفان.

اختيار الوقت المناسب للحمل عن طريق (الإباضة
لكي يحصل الحمل عادة، يجب أن تلتقي البويضة قبل موئها مع المسائل المنوي في قناة فالوب. الا تعيش
البويضة أكثر من أربع وعشرين ساعة بعد الإباضة؛ إلا إذا تم تلقيحها طبعا. إلا أن الحيوان المنوي
يستطيع الصمود فترة أطول داخل الجهاز التناسلي (أي السهيل، والرحم، أو قناة فالوب). وأثبتت
الدراسات أن الحيوان المنوي يمكن أن يعيش داخل جسم المرأة حوالي يوسين.
هذا يعني أنك لست مضطرة إلى توقيت العلاقة الزوجية الحميمة تحديدا مع موعد الإباضة لكي تصبحي
حاملا. فالأمر أشبه بفترة خصوبة طويلة نسبية تمتد 48 ساعة حيث يلتقي خلالها السائل المنوي الحي
والسليم ببويضة جاهزة للتخصيب حديثة.
المباعدة بين حمل واخر-
كل المعطيات العلمية والدراسات والأبحاث الصحية تؤكد أن المباعدة السليمة بين الولادات تكون من
ثلاث إلى خمس سنوات وانه يجب أن لا يتم الحمل التالي قبل 4 شهرا على الأقل من الولادة السابقة.
ودلت دراسات بحثية على مستوى العالم على أنه عندما تكون فترات الحمل متقاربة أي عندما يتم الحمل
بعد اقل من ۲ شهرة من الولادة السابقة يمكن أن تتم الولادة سريعة وبمولود صغير وبوزن أقل من
الحد الأدنى وقد لا يسير نميو الرضع والأطفال بشكل سليم ويكونون عرضة للوفاة قبل وصولهم السنة
الخامسة من اعمارهم
وعندما يحدث الحمل بعد اقل من ستة أشهر من الإجهاض أو الإملاص (ولادة مولود ميت فان الأمهات يكن أكثر عرضة لفقر الدم والتمزق المبكر للانية، ويمكن أن تتم الولادة سريعة وبمولود من خلال شاهد  صغير أو بوزن اقل من الحد الأدنى، وقد تموت الأم خلال الوردة وقد لا يسير نمو الرضع والأطفال بشكل سليم ويكونون أكثر عرضة للوفاة قبل وصولهم السنة الخامسة من عمرهم وعندما تكون المباعدة بين حمل وأخر طويلة جدا (أكثر من ها السنوات) فإن الأم تكون معرضة لخطر حدوث مقدم الارتعاد وهو خطر مهدد للحياة ويمكن أن تتم الولادة سريعة وبمولود صغير أو بوزن أقل من الحد الأتي
ومن أجل صحة الأم والطفل على الزوجين باختيار المباعدة بين حمل وآخر لفترة زمنية أقلها ثلات
سنوات وذلك بقيام الزوجين باختيار وسيلة تنظيم أسرة مقاسية لهما بشكل مستمر لمدة سنتين على
الأقل من  قبل محاولة الحمل من جديد والأزواج الذين اختاروا استخدام وسيلة مستمرة لمنع الحمل يمكن أن
يخططوا للحمل التالي في مدة لا تتعدى خمس سنوات من ولادة المولود السايق وفي حالة حدوث
الإجهاض أو موت الجنين على الزوجين أن يقوما باختيار واستخدام وسيلة تنظيم أسرة مناسبة لهما
وبشكل مستمر لمدة 6 أشهر على الأقل