شاهد > الثقافة والفنوان > بالرجوع إلى مصادر المعرفة الطبية أعدي نشرة عن دور البحث العلمي والتطور الطبي في علاج سرطان الثدي
الثقافة والفنوان

بالرجوع إلى مصادر المعرفة الطبية أعدي نشرة عن دور البحث العلمي والتطور الطبي في علاج سرطان الثدي

سررنا بزيارتكم احبائي لشبكة شاهد المميزة ، نوفر لكم بالرجوع إلى مصادر المعرفة الطبية أعدي نشرة عن دور البحث العلمي والتطور الطبي في علاج سرطان الثدي

ويشرفنا ان نوفر لكم دائما افضل واكثر الاجابات والمعلومات دقة في المحتوى العربي ، اذا كانت المعلومات الخاصة ببالرجوع إلى مصادر المعرفة الطبية أعدي نشرة عن دور البحث العلمي والتطور الطبي في علاج سرطان الثدي كاملة بشكل كاف ..

فيفضل ان تستخدم محرك البحث الخاص بالموقع ، وسنحاول جاهدين في اقرب وقت توفير المعلومات الأفضل حول بالرجوع إلى مصادر المعرفة الطبية أعدي نشرة عن دور البحث العلمي والتطور الطبي في علاج سرطان الثدي

لا تنس زيارة كافة المواضيع الشيقة في شبكة شاهد ، والتي ستتعجبكم ان شاء الله.

بالرجوع إلى مصادر المعرفة الطبية أعدي نشرة عن دور البحث العلمي والتطور الطبي في علاج سرطان الثدي

هذا السؤال ضمن مادة التربية الصحية والنسوية البرنامج المشترك التعليم الثنوي نظام المقررات ١٤٤١

مرحبآ بكم طلاب المرحلة الثانوية في موقعنا التعليمي شاهد نوفر لكم حلول اسألة مواد المناهج الدراسية والمقررات للجميع المراحل الدراسية

اسألنا من خلال التعليقات والإجابات عن أي شيء نعطيك الإجابة النموذجية

# هل تبحث حقا عن حل السؤال السابق تجد إلإجابة هنا
   @@@@@@({الحل})@@@@@@

ترکیب الثدي

يحتوي كل شي على عدد من الفصوص، وهي على شكل أوراق زهرة الأقحوان، يحتوي كل فص على
قصيصات أصفر في نهاياتها عشرات البصيلات القادرة على إنتاج الحليب. ترتبط الفصوص والفصيصات
والبصيلات بواسطة أنابيب رقيقة تدعى القنوات اللبنية أو الحليبية وهذه بدورها تؤدي إلى حلمة الثدي، تأتي
العضلات أسفل الثدي، وتلا المادة الدهنية الفراغات بين الفصوص والقنوات مما يعطي الثدي الطبيعة تكتلية غير
متجانسة. بالإضافة للأوعية الدموية التي تقوم بتغذية خلايا الثدي والأوعية اللمفاوية التي تحمل السائل اللمفي
رسائل عديم اللون الذي يحتوي على الخلايا المناعية التي تساهم في محاربة الالتهابات
الأوعية اللمفاوية تؤدي إلى غدد صغيرة مثل حبة اللوز تسمى الغدد اللمفاوية (توجد تحت الإبط وحول عظمة
الترقوة وبداخل الصدر) التي تساهم بمحاربة الالتهابات وفي تصفية السائل اللمفاوي من الفضلات. معظم الأوعية
اللمفاوية في الثدي تؤدي إلى غدد لمفاوية في الإبط
وقد لوحظ أن ثلثي الحالات في السعودية يتم تشخيصها في مراحل متقدمة والتلت الباقي فقط في مرحلة مبكرة،
والسبب في ذلك هو عدم استجابة الكثير من السيدات لعمل الفحوصات اللازمة للكشف المبكر لهذا المرض وعدم
مصارحة الأطباء عند ملاحظة أي أعراض لهذا المرض

سرطان الثدي ومراحله

من رحمة الله تعالى أن معظم الأورام في الثدي حميدة، ولكن لا يمكن التفريق بين الورم الحميد والسرطاني إلا
بالكشف الطبي. ويجدر الملاحظة أن وجود بعض الأورام الحميدة يزيد من احتمالية إصابة المريضة بسرطان
الثدي، وسرطان الثدي هو ورم خبيث يششة من خلايا الثدي نفسها. هذا المرض يحدث غالبا في النساء ولكن
ممكن أن يصاب الرجال به أيضا أكثر حالات سرطان الثدي تبدأ من خلايا القنوات اللبنية الصفری
الاكتشاف المبكر لهذا المرض يعطي المرأة خيارات أكثر للعلاج ويؤدي إلى ارتفاع معدل الشفاء الكامل باثن الله
بمعدل ۹۷%
بمجرد تشخيصنا لوجود ورم خبيث بالثدي يتركز اهتماما على تحديد مرحلة الغرض، أي بمعنى آخر، هل لازال
المرض محدودا في منطقة الثدي أم أنه قد انتشر إلى مناطق أخرى خارج منطقة الثدي ولم تتمكن أجهزة المناعة
في الجسم من القضاء علية
الفحص الشخصي السريري للمريضة سيحدد إذا كان هناك غدد ليمفاوية كبيرة تحت الإبط شاهد أو في المنطقة حول عظمة الترقوة وسيحدد إذا كان هناك تضخم بالكبد أو أي نتوءات بالجلد أو مناطق مؤلمة بالعظام في أي منطقة
من الجسم، ثم تكمل الفحوصات بتحليل للدم ومنها تحليل وظائف الكيد وعدد كريات الدم الحمراء والبيضاء
ونسبة الهيموجلوبين وأشعة للصدر، ولو أثارت هذه النتائج والفحوصات أي شبهات حول انتشار المرضي يجري
فحص بالموجات فوق الصوتية الكبد والبطن عموميا وفحص بالمواد المشيعية للعظام

أهم نقطتين تحددان مرحلة المرض وغالبا مستقبل المريضة هما:

حجم الورم ومدى التصاقه بجلد الثدي ويعضلات الصدر، الورم الأكبر الملتصق والمسبب لتقرحات بالجلد أو
الملتصق بعضلات الصدر أسوأ بكثير من الورم الصغير المحصور داخل الثدي بدون اتصال بجلد الصدر أو
عضلات الصدر
الغدد الليمفاوية تحت الإبط هي أهم المراحل أو على الأقل مرحلة كبرى في تقدير حالة المريضة. فلو أحتوت هذه
الغدد على خلايا سرطانية بعد فحصها فهذا يدل أن الورم قد تعدى حدود الندي وخرج إلى مناطق أخرى في الجسم
وتكون هذه الغدد جزءا منها. هذا لا يعني بأي حال من الأحوال أننا خسرنا الجولة مع المرض ولكنه يعني أن
الجولة ستكون أشد قسوة ولا تزال هناك فرصة جيدة للانتصار ولو أنها أقل بكثير مما لو كانت هذه الغدد خالية
من الخلايا السرطانية